«الجنائية» تبرّئ غباغبو من ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

برّأت المحكمة الجنائية الدولية، أمس، ساحة رئيس كوت ديفوار السابق، لوران غباغبو، من تهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وأمرت بالإفراج الفوري عنه، وذلك بعد احتجازه لمدة سبعة أعوام، ما يمهد الطريق أمام عودته إلى بلاده، التي تعد أكبر دول العالم إنتاجاً للكاكاو، في الوقت الذي تستعد فيه لإجراء انتخابات رئاسية العام المقبل. ونقلت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء، عن القاضي كونو تارفوسير، قوله إنه جرى تبرئة ساحة غباغبو، (73 عاماً)، بسبب عدم كفاية الأدلة. وكانت القوات الموالية لزعيم المعارضة حينذاك، الحسن واتارا، ألقت القبض على غباغبو، في أعقاب أزمة سياسية استمرت خمسة أشهر.

طباعة