الاتحاد الأوروبي لبريطانيا: لا يمكن تعديل اتفاق «بريكست»

لافتة ضد «بريكست» خارج مبنى البرلمان البريطاني. أ.ف.ب

أكد قادة الاتحاد الأوروبي، أمس، في رسالة إلى الحكومة البريطانية، أنه لا يمكن تعديل اتفاق بريسكت، رغم تأكيدهم أنهم يريدون تفادي تطبيق إجراء مثير للجدل حول الحدود الإيرلندية.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أنه سيعمل بجد، من أجل تجنب الحاجة إلى إثارة بنود مثيرة للجدل، حول استراتيجية شبكة الأمان الخاصة بإيرلندا (باكستوب)، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد.

من جانبها، قالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في رسالة إلى قادة الاتحاد الأوروبي، أمس، إن مخاوف بعض السياسيين في بريطانيا والاتحاد، بشأن الترتيب الخاص بحدود مقاطعة إيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا مع جمهورية إيرلندا العضو في الاتحاد، غير مبررة.

وأضافت ماي: «لا مبرر على الإطلاق للقلق من أن تستخدم الرغبة المتبادلة في تجنب تنفيذ الترتيب الخاص، كوسيلة ضغط غير منصفة من جانب الاتحاد الأوروبي، أو أي حكومة بريطانية مستقبلية».

وتابعت، في رسالتها إلى رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، ورئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر: «أعتقد اعتقاداً قوياً، أن الخوف من نيات الاتحاد الأوروبي لا أساس له أيضاً». وحذرت ماي نواب البرلمان من أن خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي سيكون في خطر، إذا رفضوا الموافقة على الاتفاق الذي توصلت إليه. وتابعت: «البعض في وستمنستر يريدون تأجيل أو حتى عرقلة الخروج، وسيستخدمون كل وسيلة متاحة لهم لفعل ذلك»، لافتة إلى أن عرقلة الخروج من التكتل هي، الآن، الاحتمال الأكثر ترجيحاً على الانسحاب دون اتفاق.

 

طباعة