وزير الخارجية الأميركي: الحوثيون لم يحترموا اتفاق السويد

بومبيو: تهديد ترامب لتركيا لن يغير خطط الانسحاب

الملك سلمان خلال استقباله مايك بومبيو أمس. أسوشيتدبرس

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بتدمير تركيا اقتصادياً إذا هاجمت وحدات حماية الشعب الكردية، لن يغير خطط سحب القوات الأميركية من سورية.

ورداً على سؤال حول ما يعنيه ترامب بالدمار الاقتصادي لتركيا، قال بومبيو للصحافيين في الرياض، أمس: «لقد فرضنا عقوبات اقتصادية في أماكن عدة، افترض أنه يتحدث عن هذا النوع من الأشياء. عليكم أن تسألوه»، لافتاً إلى أنه لم يتحدث مع المسؤولين الأتراك، منذ تعليقات ترامب.

وفي شأن آخر، اتهم بومبيو المتمردين الحوثيين في اليمن، المدعومين من إيران، بعدم احترام بنود اتفاق السويد، الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي برعاية الأمم المتحدة، حول الهدنة في ميناء الحديدة الاستراتيجي.

وقال بومبيو للصحافيين، الذين يرافقونه في جولته بالشرق الأوسط بعد لقائه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان: «تحدثنا عن حقيقة أن العمل الذي تم تحقيقه في السويد عن اليمن كان جيداً، لكن نحتاج إلى احترام تلك الالتزامات، واليوم اختار الحوثيون المدعومون من إيران عدم القيام بذلك».

وقالت السفارة الأميركية في الرياض، في تغريدة على حسابها بموقع «تويتر»، إن بومبيو وولي العهد السعودي اتفقا على الحاجة إلى استمرار التهدئة والتقيد ببنود اتفاقيات السويد، خصوصاً وقف إطلاق النار، وإعادة الانتشار في الحديدة، مضيفة: «الحل السياسي الشامل، هو السبيل الوحيدة لإنهاء النزاع».

وأوضح أن العاهل السعودي، وولي العهد، أكدا له، مجدداً، التزامهما بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الصحافي جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر الماضي. وزار بومبيو السعودية، في إطار جولة في الشرق الأوسط، والتي اضطر لاختصارها وعدم التوجه إلى الكويت كما كان مقرراً، لاضطراره لحضور جنازة عائلية في بلده.

 

طباعة