ماي: رفض «بريكست» يشكل خرقاً كارثياً للثقة في الديمقراطية

تيريزا ماي حذرت النواب من تخييب آمال الناخبين الذين صوتوا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. إي.بي.إيه

حذرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس، النواب البريطانيين من أن رفضهم لاتفاق «بريكست» مع الاتحاد الأوروبي سيشكل «خرقاً كارثياً للثقة» في الديمقراطية، وذلك قبل يومين من التصويت الحاسم على نص الاتفاق في البرلمان.

وفُرص رفض الاتفاق الذي تفاوضت حوله حكومة تيريزا ماي مع القادة الأوروبيين على مدى 17 شهراً؛ مرتفعة خلال جلسة التصويت في مجلس العموم غداً، خصوصاً أن الموالين لأوروبا والمؤيدين لبريكست على السواء لا يؤيدونه.

وبعد أسابيع عدة جهدت فيها دفاعاً عن النص، حذرت تيريزا ماي النواب من تخييب آمال الناخبين الذين صوتوا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي خلال الاستفتاء في يونيو 2016.

وذكرت في صحيفة «صنداي إكسبرس» أمس، أن «القيام بذلك سيشكل خرقاً كارثياً لا يغتفر للثقة في ديمقراطيتنا».

وأضافت «رسالتي للبرلمان في عطلة نهاية هذا الأسبوع بسيطة: لقد حان الوقت للتوقف عن اللعب والقيام بما هو مناسب لبلدنا».

طباعة