«الجريدة» تتوقف عن الصدور بسبب رقابة الأمن

توقف صدور صحيفة «الجريدة» السودانية بسبب الرقابة المفروضة عليها من قبل جهاز الأمن، حسبما أفاد رئيس تحرير الصحيفة أشرف عبدالعزيز.

ونقلت صحيفة (سودان تايمز) أمس، عن رئيس تحرير صحيفة الجريدة قوله إنهم رفضوا الرقابة القبلية من قبل جهاز الأمن على الصحيفة لمدة أسبوعين منذ اندلاع التظاهرات في عطبرة يوم 19 ديسمبر الماضي.

وأضاف عبدالعزيز أن «الأمن فرض علينا رقابة قبلية لمنع تغطية الصحيفة لاحتجاجات سلمية، على الرغم من التزامنا بميثاق الشرف»، مشيراً إلى أنهم أخطروا إدارة الإعلام بمذكرة احتجاجية ستسلم لها خلال الأيام المقبلة احتجاجاً على الرقابة القبلية الانتقائية على صحف دون أخرى.

وأكد عزمهم الدفع بخطابات احتجاجية للبرلمان ومجلس الصحافة، بسبب الرقابة على صحيفتي الجريدة والتيار.

وتابع أشرف «الرقيب الذي يأتي لمراجعة الصحيفة في المطبعة يرفض أغلبية المواد التي تنوي الجريدة نشرها، لذلك نوقفها حتى لا نصدر صحيفة لا ترضي قراءنا».

وكان آخر صدور للصحيفة على موقعها الإلكتروني يوم الخميس 10 يناير الجاري، حيث لم يتم تحديث العدد حتى الآن.

طباعة