شارع "الأبرتهايد" يمنع سكان الضفة الغربية من الدخول إلى القدس

افتتحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم ، في القدس المحتلة شارع "4370" الذي يطلق عليه "شارع الأبرتهايد" لكونه يفصل بين السائقين الفلسطينيين والسائقين من المستوطنين الإسرائيليين.

ويربط الشارع مستوطنة "غيفاع بنيامين" - مستوطنة آدم - بشارع رقم "1" أو شارع "تل أبيب - القدس" ويقع بين مفرق التلة الفرنسية وبين النفق المؤدي إلى جبل المشارف.

ويبلغ طول الشارع ثلاثة كيلومترات ونصف وأطلق عليه "شارع الأبرتهايد" حيث يقسم الشارع على طوله جدار يصل ارتفاعه إلى 8 أمتار يفصل بين السائقين الفلسطينيين والسائقين الإسرائيليين.

وبحسب مخطط الاحتلال الاسرائيلي فإن الحاجز الذي سيقام على الشارع سيمنع الفلسطينيين سكان الضفة الغربية من الدخول إلى القدس وبالنتيجة فإن السائقين الفلسطينيين سوف يسافرون في الجانب الفلسطيني من الشارع حول القدس من جهة الشرق دون السماح لهم بدخولها.

وأشار تقرير لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية إلى أن غالبية مستخدمي "شارع الأبرتهايد" سيكون من سكان المستوطنات التي أقيمت على أراضي شمالي القدس.

 

طباعة