قيادي كردي: لا مفرّ من الاتفاق مع الحكومة

أكد القيادي الكردي البارز في قوات سورية الديمقراطية ريدور خليل، في مقابلة مع وكالة فرانس برس، أنه «لا مفرّ من التوصل إلى اتفاق مع الحكومة السورية، إزاء مستقبل الإدارة الذاتية الكردية»، مشدداً على أن هذا الاتفاق يجب أن يشمل بقاء المقاتلين الأكراد في مناطقهم، مع إمكانية انضوائهم في صفوف الجيش السوري.

وأشار خليل إلى «مفاوضات مستمرة مع الحكومة للتوصل إلى صيغة نهائية لإدارة شؤون مدينة منبج»، مضيفاً: «في حال التوصل إلى حلّ واقعي يحفظ حقوق أهلها، فبإمكاننا تعميم تجربة منبج على بقية المناطق شرق الفرات»، في إشارة إلى مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية في محافظة دير الزور شرق سورية.

ويخوض الأكراد، منذ الصيف الماضي، مفاوضات مع دمشق، التي تؤكد نيّتها استعادة السيطرة على كل أراضيها، بما فيها المناطق الكردية.

وتحدث خليل عن «بوادر إيجابية» في هذه المفاوضات، مؤكداً أن الأكراد يصرّون على «ضرورة وضع» دستور جديد، يضمن المحافظة على حقوق جميع المواطنين، لافتاً إلى وجود قواسم مشتركة مع دمشق، أبرزها وحدة سورية وسيادتها على حدودها كافة، إضافة إلى كون الثروات (الطبيعية) ملك الشعب السوري.

طباعة