عون: خلافات في الخيارات السياسية وراء تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، أن خلافات في الخيارات السياسية، لاتزال تعرقل تشكيل الحكومة الجديدة.

ودعا عون جميع الأطراف المعنية إلى تحمل مسؤولياتها «الوطنية وتسهيل عملية التشكيل»، وذلك خلال استقباله، أمس، مجلس القضاء الأعلى برئاسة القاضي جان فهد.

وقال، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية: «لقد حافظنا على الأمان والاستقرار في لبنان في زمن الحروب الحارة، فمن غير الجائز إضاعة ما تحقق من خلال الحروب الداخلية الباردة».

في الأثناء، توقف العمل، أمس، في معظم الإدارات العامة والمؤسسات الخاصة في مختلف المناطق اللبنانية، تنفيذاً للإضراب الذي دعا إليه الاتحاد العمالي العام، للمطالبة بتشكيل الحكومة.

وذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية الرسمية، أمس، أنه «تنفيذاً لقرار الاتحاد العمالي العام الإضراب وملازمة المنازل، توقف العمل في أغلب الإدارات التابعة للمصالح العامة والمؤسسات الخاصة».

وكان الاتحاد العمالي العام قد دعا، قبل يومين، إلى الإضراب الجمعة، لإطلاق صرخة بعنوان «تشكيل حكومة»، لإنقاذ الشعب اللبناني الذي لا يجد سلطة تنفيذية لعرض شكواه الاجتماعية والمعيشية.

طباعة