استقالة المسؤول الإعلامي لماكرون مع استمرار احتجاجات «السترات الصفراء»

قال مسؤول الشؤون الإعلامية الخاص بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس، إنه سيستقيل من منصبه في مؤشر إلى أن السياسة الإصلاحية القاسية للرئيس وموجة من الفضائح السياسية واحتجاجات الشوارع بدأت تمس دائرته المقربة بعد عام ونصف فقط من توليه الرئاسة.

وقال وزراء في الحكومة إن سيلفان فور، الذي صاغ رسائل حملة ماكرون الانتخابية وكتب بعضاً من أهم الكلمات التي ألقاها، سيترك قصر الإليزيه «لأسباب شخصية».

وقال فور لوكالة «فرانس برس»: «بعد عامين ونصف من العمل الدؤوب في خدمة المرشح وبعد ذلك الرئيس، آمل أن أتابع مشروعاتي المهنية والشخصية الأخرى، وقبل كل شيء أخصص المزيد من الوقت لأسرتي».

طباعة