فرنسا تستقبل العام الجديد بتشديد الأمن

عناصر من الشرطة الفرنسية في جادة الشانزيليزيه. أرشيفية

استقبلت العاصمة الفرنسية باريس، العام الجديد 2019، باتخاذ إجراءات أمنية صارمة، حيث تم نشر نحو 12 ألفاً من أفراد الشرط بباريس، بينهم رجال إطفاء وموظفو طوارئ، ليبلغ إجمالي ما تم نشره أكثر من 147 ألف شخص في أنحاء البلاد.

وأعلن متظاهرو «السترات الصفراء» من جانبهم، عن تنظيم تظاهرات في ليلة رأس السنة، حيث دعو إلى تجمع «احتفالي وغير عنيف» على جادة الشانزيليزيه بمناسبة الانتقال إلى السنة الجديدة، ولذلك شددت السلطات الإجراءات في جادة الشانزليزيه بدرجة عالية لتأمين الآلاف من المحتفلين بالعام الجديد، وفرضت إجراءات فحص لأي شخص يريد الدخول إلى الشارع، كما فرضت منطقة أمنية اعتباراً من عصر أمس حول الشانزيليزيه وساحة «ليتوال».

وينطوي مطلع عام 2019 في فرنسا، على عثرات تواجه الرئيس إيمانويل ماكرون، ومنها بدء تطبيق الزيادة بقيمة 100 دولار لذوي الأجور المتدنية، وكذلك بدء اقتطاع الضرائب مباشرة من الأجور، مع ما يمكن أن يطرأ عليه من عوامل غير محسوبة.

طباعة