روسيا تحتجز أميركياً بشبهة «التجسس»

أعلن جهاز الاستخبارات الروسي، أنه يحتجز في موسكو مواطناً أميركياً بشبهة «التجسس».

وأكد جهاز الأمن الفيدرالي «إف إس بي» في بيان له، أمس، توقيف الأميركي، «أثناء قيامه بعمل تجسس»، مضيفاً أنه أطلق ملاحقات جنائية ضده.

وأورد البيان اسم الأميركي بالروسية ويبدو من الترجمة أنه يُدعى بول ويلان، ولم يكشف جهاز الاستخبارات عن تفاصيل أخرى.

ويأتي توقيف الأميركي في وقت تواجه روسيا قضايا تجسس مع الغرب، بدءاً من تسميم الجاسوس المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته في إنجلترا، إلى إدانة ماريا بوتينا في الولايات المتحدة بعد اتهامها بأنها عميل أجنبي.

طباعة