كيم يتعهّد بعقد اجتماعات «متكررة» مع نظيره الكوري الجنوبي

تعهّد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بلقاء رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن بشكل «متكرر» العام المقبل، لمناقشة نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة، وذلك في رسالة نادرة بعث بها إلى سيؤول، وفق ما أفاد مكتب مون أمس. والتقى زعيم كوريا الشمالية مون ثلاث مرات هذا العام، مرتين في قرية بانمونغوم الحدودية ومرة في بيونغ يانغ، وسط تكثيف جهود المصالحة بين الجانبين.

وأضاف الناطق كيم اي- كيوم في تصريحات أدلى بها للصحافيين، أن زعيم كوريا الشمالية «أعرب عن رغبته الشديدة في زيارة سيؤول فيما يراقب الوضع مستقبلاً».

وأشار إلى أن كيم جونغ أون «عبر عن نيّته عقد اجتماعات متكررة مع مون في 2019»، في مسعى للتوصل إلى السلام و«حل مسألة نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية بشكل مشترك».

بدوره، رحب مون بالرسالة، مشيراً إلى أن كيم أعرب عن «نيّة فعلية لتنفيذ الاتفاقات» التي تم التوصل إليها خلال قممه السابقة مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، من دون أن يقدم مزيداً من التوضيحات في هذا الشأن.

وقال في بيان «أرحب بنيّة الرئيس كيم حل مسألة نزع الأسلحة النووية بشكل مشترك.. عبر إجراء لقاءات متكررة العام المقبل».

طباعة