قرقاش: تأسيس مكتب «ائتلاف شباب 14 فبراير في البحرين» ببغداد سابقة خطيرة

استنكر وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، اليوم، تأسيس مكتب «ائتلاف شباب 14 فبراير في البحرين» في العاصمة العراقية بغداد، مؤكداً وقوف الإمارات إلى جانب البحرين.

وكتب قرقاش، في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر«، أن تأسيس هذا المكتب»مستنكر ويمثل سابقة خطيرة في التدخل في الشؤون الداخلية«.

وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية»نقف مع البحرين في رفضها لشرعنة الائتلاف والذى سعى عبر العنف لتقويض أمنها. قاعدة احترام السيادة ورفض التدخل في الشأن الداخلي أساسية في العمل العربي«.

وكانت الخارجية البحرينية قد استدعت الأثنين الماضي القائم بالأعمال بالإنابة بالسفارة العراقية في البحرين نهاد رجب عسكر، وأبلغته احتجاجاً على تصريحات لرئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) أن وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون السفير وحيد مبارك سيار أكد للقائم بالأعمال العراقي "استنكار مملكة البحرين واستهجانها الشديدين" لتصريحات المالكي، وشدد على أنها "تمثل تدخلاً سافراً ومرفوضاً في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين".

وأبلغ سيار الدبلوماسي العراقي بأن "هذه التصريحات غير المسؤولة تمثل خرقاً واضحاً للمواثيق ومبادئ القانون الدولي الداعية لعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وتتناقض تماماً وتشكل إساءة إلى طبيعة العلاقات الأخوية بين مملكة البحرين وجمهورية العراق، وتعرقل المساعي الحثيثة التي يقوم بها البلدان لتعزيز هذه العلاقات على المستويات كافة" .

كما اعتبر أن "دعم المالكي ومشاركته فيما يسمى احتفالية بتأسيس مكتب في بغداد لمجموعة إرهابية مصنفة كمنظمة إرهابية تسمى (ائتلاف شباب 14 فبراير في البحرين) وتصريحاته تمثل تدخلاً سافراً ومرفوضاً في الشؤون الداخلية للمملكة واصطفافاً واضحاً إلى جانب من يسعون لنشر الفوضى والعنف والتأزيم والإرهاب".

 

طباعة