متظاهرون من «السترات الصفراء» يحاولون الوصول إلى المقر الصيفي للرئيس الفرنسي

حاول 40 متظاهراً من «السترات الصفراء» الوصول إلى قلعة بريغانسون، مقر الإقامة الصيفي لرؤساء الجمهورية الفرنسية على ساحل الكوت دازور، بحسب ما أفاد أمس، رئيس بلدية بورم ليه ميموزا فرنسوا أريزي.

وقال أريزي إن «الشرطة تدخلت على مستوى قرية كاباسون لوقف تقدم 40 من (السترات الصفراء) كانوا يتجهون إلى قلعة بريغانسون».

ونشرت صحيفة «فار ماتن» المحلية أمس، صور المطاردة التي جرت بعد ظهر الخميس بين المحتجين وعناصر الدرك عند مشارف القلعة الواقعة في شبه جزيرة على ساحل الكوت دازور الشهير في الجنوب الفرنسي.

ورفضت الرئاسة الفرنسية الردّ لدى سؤالها عن المكان الذي يقضي فيه الرئيس ايمانويل ماكرون عطلة نهاية السنة حالياً، في وقت تهز فرنسا منذ أسابيع تظاهرات عدة يقوم بها «السترات الصفراء» احتجاجاً على سياسة الحكومة الضريبية والاجتماعية.

وبحسب أريزي الذي أشار إلى «تحرك رمزي»، فإن هؤلاء المحتجين ينوون العودة الي المكان لمحاولة دخول القلعة مجدداً.

وأضاف أريزي منتقداً التحرك «هذه مهزلة، كان الأجدر بالنسبة لأشخاص يريدون الديمقراطية، أن يبدأوا باحترام أملاك الغير»، مشيراً إلى عبور بعض المحتجين أملاكاً خاصة لمحاولة الوصول إلى القلعة.

طباعة