لجنة سودانية: 9 جرحى في احتجاجات الثلاثاء

ذكرت لجنة سودانية محلية أن تسعة أشخاص أصيبوا برصاص قوات الأمن، في الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة الخرطوم، أول من أمس الثلاثاء.

وذكرت «لجنة أطباء السودان المركزية»، على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، في ساعة مبكرة من صباح أمس، أن أحد المصابين في حالة خطرة، وأكدت أن قوات الأمن استخدمت الرصاص الحي في مواجهة المتظاهرين. من جهته، قال «تجمع المهنيين»، الذي كان دعا لاحتجاجات أول من أمس، وهو تجمع جديد وغير معروف القيادة، إن احتجاجات أول من أمس حققت أهدافها، المتمثلة في توحيد الكلمة بين جميع القوى.

ونقل موقع «سودان تريبيون» عن التجمع القول، في بيان: «كنا نعمل على تحقيق ما حدث (الاحتجاج) بكل جدارة وقوة، أن نتوحد جميعاً، قلنا كلمتنا معاً، وعبرنا بصوت عالٍ عن إرادتنا الشعبية الموحدة». ودعا تحالفا «نداء السودان» و«قوى الإجماع الوطني»، في بيان مشترك، لمواصلة الاحتجاجات «ليلاً ونهاراً، وإنهاك النظام وصولاً إلى إسقاطه كمطلب وحيد، ومن ثم تسليم السلطة لحكومة انتقالية من كفاءات وطنية مدنية، معبرة عن كل مكونات السودان». وكانت منظمة العفو الدولية ذكرت، أول من أمس، أن هناك تقارير موثوقة، تؤكد مقتل 37 محتجاً برصاص قوات الأمن السودانية، خلال أيام من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

واتهم الرئيس السوداني، عمر البشير، أول من أمس، «خونة ومرتزقة» بالوقوف وراء الاضطرابات التي تشهدها بلاده.

 

طباعة