17 قتيلاً بانفجار سيارتين ملغومتين في مقديشو

قالت الشرطة الصومالية أمس، إن 17 شخصاً على الأقل قتلوا كما أصيب 25 آخرون في هجوم بسيارتين ملغومتين، أعلنت حركة الشباب الإرهابية المرتبطة بتنظيم «القاعدة» المسؤولية عنه، ووقع بالقرب من القصر الرئاسي في العاصمة مقديشو.

ووقع الانفجار الثاني على مقربة من مكان الانفجار الأول. وأعلنت حركة الشباب، في تصريحات بثتها إذاعة الأندلس التابعة لها، مسؤوليتها عن الانفجارين، وقالت إن الانفجار الثاني كان أيضاً بسيارة ملغومة.

وقال الرائد في الشرطة محمد حسين لـ«رويترز»: «ارتفع عدد القتلى في الانفجارين إلى 17 شخصاً بينهم مدنيون وجنود، وأصيب 25 آخرون».

وقال صحافي بقناة يونيفرسال التلفزيونية المحلية، إن من بين القتلى صحافياً وحارسين وسائقاً يعملون بالقناة كانت سيارتهم تمر من نقطة التفتيش التي وقع بها الانفجار الأول.

وأضاف الصحافي عبدي عزيز إبراهيم، الذي يعمل في القناة التلفزيونية لـ«رويترز»: «قتل زميلي أويل ضاهر صلاد في الانفجار مع السائق وحارسين. قتلهم الانفجار الأول أثناء مرور سيارتهم».

وكانت الشرطة قالت في وقت سابق، إن السيارة الملغومة الأولى التي انفجرت في نقطة التفتيش قتلت خمسة أشخاص معظمهم جنود. وقال شاهد من «رويترز» في موقع الانفجار الثاني إنه رأى جثتين على الأقل.

وقال شرطي آخر يُدعى أحمد عبدي، إن السيارة الملغومة انفجرت عند نقطة تفتيش تبعد نحو 400 متر عن القصر الرئاسي.

 

طباعة