العثور على 48 جثة تعود إلى رجال شرطة عراقيين ومدنيين جنوبي الموصل

أفاد مصدر في شرطة نينوى، أمس، بالعثور على 48 جثة تعود إلى رجال شرطة ومدنيين جنوبي الموصل، 400 كيلومتر شمالي بغداد.

وقال النقيب أحمد العبيدي، لوكالة الأنباء الألمانية، إن «القوات الأمنية عثرت (أمس) على 48 جثة تعود إلى منتسبين في الشرطة، بينهم 15 مدنياً، في قرية العذبة، ضمن ناحية الشورى، 40 كيلومتراً جنوبي الموصل».

وأضاف أنه «تم تسليم الجثث لدائرة الطب العدلي بالموصل، للتعرف إلى هويات الضحايا».

وكانت فرق الدفاع المدني، وبالتعاون مع دائرة صحة نينوى، تمكنت، أول من أمس، من انتشال 15 جثة، بينها نساء وأطفال، في منطقتي الساعة والفاروق في البلدة القديمة بالموصل، وتم تسليم الجثث لدائرة الطب العدلي بالموصل.

وبحسب مصادر مختلفة، فقد تم انتشال أكثر من 5000 جثة من تحت الأنقاض، منذ إعلان القضاء على تنظيم «داعش» عسكرياً، العام الماضي.

وكان مصدر أمنى في كركوك أفاد، الأربعاء الماضي، بأن «قوة أمنية عثرت داخل معسكر سابق لـ(داعش) في أطراف قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك، على مقبرة جماعية».

يشار إلى أن القوات الأمنية عثرت على الكثير من المقابر الجماعية، في مناطق متفرقة من البلاد، لضحايا قتلوا على يد تنظيم «داعش»، حيث تم التعرف إلى رفات معظمهم.

 

طباعة