14 إجراءً أوروبياً لمواجهة «الارتباك البريطاني»

امرأة ترتدي قبّعة عليها شعارات ضد «بريكست» أمام البرلمان البريطاني. أ.ف.ب

أعلنت المفوضية الأوروبية، أمس، أنها تبنت 14 إجراءً تتعلق بقطاعات الخدمات المالية والنقل الجوي والجمارك، لتخفيف تداعيات عدم التوصل الى اتفاق مع بريطانيا، حول «بريكست»، في ظل ارتباك الحكومة البريطانية التي بدأت هي الأخرى مناقشات لاحتمالية خروجها من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وقبل 100 يوم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرر في 29 مارس 2019، اعتبرت المفوضية، في بيان لها، أن «تبنّي هذه التدابير أمر ضروري وملح بهدف الحدّ من الأضرار الكبيرة التي قد يتسبب فيها احتمال غياب اتفاق».

وتتضمن خطة الطوارئ، التي تبنتها المفوضية الأوروبية، 14 إجراءً متعلقاً بـ«عدد محدود من القطاعات التي سيكون غياب الاتفاق بشأنها مصدر اضطراب كبير لمواطني وشركات الاتحاد الأوروبي في 27 دولة»، وفق المفوضية.

وبدأت المفوضية، أمس، مناقشة الخطة الطارئة لتبديد الارتباك في بعض المجالات الرئيسة بشأن «بريكست»، حال مغادرة بريطانيا من دون التوصل لاتفاق انتقالي، وجاءت تلك الخطوة وسط تزايد حالة عدم اليقين بشأن ما إذا كانت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، ستتمكن من الحصول على موافقة برلمانية على اتفاق بشأن الخروج من التكتل مع بروكسل. وحال خروج بريطانيا من التكتل بشكل غير منظم، ستكون التداعيات واسعة النطاق، ومنها تغيير الوضع القانوني للمواطنين البريطانيين الذين يعيشون في التكتل والعكس.

طباعة