غموض حول مقتل قائد عسكري إيراني

أعلن «الحرس الثوري» الإيراني وفاة أحد قادته ويدعى العميد قدرت الله منصوري، بطلقة خلال تنظيفه سلاحه الشخصي، وسط تشكيك من المعارضة.

وجاء في بيان «الحرس»، أن منصوري توفي إثر إصابته بطلقة في رأسه خلال تنظيفه سلاحه الشخصي، لكن وكالة أنباء «نادي المراسلين» التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، ذكرت أنه توفي بعد معاناة مع المرض قبل أن تصحح الخبر عقب البيان.

وذكر موقع «العربية نت»، أن معارضين ربطوا وفاة منصوري بحالات مشابهة لضباط كبار، قالت السلطات الإيرانية إنهم توفوا نتيجة أخطاء عسكرية، منهم أحد الحراس الشخصيين للمرشد علي خامنئي، وهو العقيد حسن أكبري، الذي أعلن الحرس الثوري في أبريل 2016 أنه قتل «أثناء مهمة تدريبية نتيجة خلل فني في السلاح».

 

طباعة