هيلاري كلينتون تواسي تلميذة خسرت "انتخابات الفصل"

إذا كان هناك من يعرف مذاق الهزيمة في الانتخابات، فربما تكون هيلاري كلينتون أحد أكثر الذين تجرعوا مرارة الهزيمة بعد خسارتها لمنصب رئاسة الولايات المتحدة على يد منافسها دونالد ترامب، رغم أن الكثير من الاستطلاعات كانت تشير إلى تفوقها قبل الاقتراع.

هذا الشعور بمرارة الهزيمة جعل "هيلاري" تفاجئ تلميذة بالصف الرابع تدعى مارثا كينيدي موراليس (8 سنوات)، برسالة شخصية، بعد أن خسرت الطفلة انتخابات رئاسة فصلها الدراسي، وأشادت هيلاري بـ"وقوف الطفلة ضد الأولاد"، بحسب ما ذكر موقع indy100 البريطاني.

وقالت هيلاري في الرسالة التي وجهتها للتلميذة: "على الرغم من أنه قد خاب ظنك لأنك لم تفوزين بمنصب الرئيس، فأنا فخورة جدا لأنكِ قررتِ الترشح في المقام الأول، وأعلم جيداً أن الأمر ليس سهلاً عند الوقوف والانخراط في الدور الذي يسعى إليه الأولاد فقط".

أضافت: "أهم شيء هو أنك قاتلتي من أجل ما تؤمنين به، وهذا يستحق العناء والاستمرار في التعلم خلال السنوات المقبلة، ابحثي عن الفرص لتكوني قائدة، وأتوقع لكي مستقبلا رائعا".

وجاءت الرسالة التي بعثت بها "هيلاري" إلى التلميذة، بعد سماع المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية الأميركية عن الواقعة من خلال نشطاء سياسيين ديمقراطيين رأوا والد الفتاة ألبرت موراليس ينشر تحديثات حول سباق الانتخابات في الفصل الدراسي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وبعدما خسرت الفتاة "مارثا" منصب رئيس الفصل الدراسي إثر بطلان 6 بطاقات اقتراع، قررت "هيلاري" إرسال الرسالة للفتاة حتى تشجعها وترفع من عزيمتها.

 

طباعة