السلطات تزيل 100 نقطة أمنية في بغداد

الرئيس العراقي يدعو إلى الإسراع بتشكيل الحكومة

برهم صالح طالب بدعم رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في مهمته الصعبة. أرشيفية

دعا الرئيس العراقي، برهم صالح، أمس، إلى الإسراع والسعي الجاد لإكمال المناصب الوزارية الشاغرة في الحكومة الحالية.

وقال صالح، خلال حضوره احتفالية النصر على «داعش»، التي أقامها «تحالف البناء»: «علينا تجاوز التعثر السياسي الراهن بالركون إلى المصلحة الوطنية العليا، ولا ينبغي التهوين من ضرر التعثر السياسي الراهن على مسار العمل المتوقع منا جميعاً في السلطتين التشريعية والتنفيذية، ودعم رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي في مهمته الوطنية الصعبة والحساسة».

وأضاف أن «الإسراع في إكمال تشكيل الحكومة يعد رسالة ضرورية من الكتل السياسية للشعب العراقي وتقديره لتضحياته، وإن الحراك السياسي يجب ألا يتحول إلى خلاف يهدد سلامة المشروع الوطني في بناء الدولة واستكمال مؤسستها، ويجب طي هذه الصفحة بالتسامح والتواصل مع البعض لكي نعطي لشبابنا الأمل».

من جهته، أعلن زعيم هيئة الحشد الشعبي العراقي، فالح الفياض، أمس، تمسكه بالترشح لمنصب وزير الداخلية في الحكومة العراقية الجديدة، مطالباً رئيس الحكومة بعدم الخضوع لأي ضغوط تمارسها الأطراف الأخرى في اختيار مرشحي الحقائب الوزارية الشاغرة.

على صعيد آخر، أعلن قائد عمليات بغداد، الفريق الركن جليل الربيعي، للصحافيين أن قيادة عمليات بغداد تعتزم إزالة أكثر من 100 نقطة مرابطة وتفتيش في جانبي مدينة بغداد، بعد تحسن الوضع الأمني.

وقال الربيعي إن الوضع الأمني في بغداد يشهد تحسناً جيداً جداً، وهناك تعاون بين المواطنين والقوات الأمنية، وسيتم رفع 35 نقطة في جانبي الكرخ والرصافة، موزعة بواقع 13 نقطة في جانب الكرخ و22 نقطة في جانب الرصافة.

وأضاف: «كما سيتم رفع 72 نقطة مرابطة موزعة بواقع 34 نقطة مرابطة في جانب الكرخ و38 في جانب الرصافة».

طباعة