ترامب يختار مولفاني كبيراً لموظفي البيت الأبيض مؤقتاً

ميك مولفاني سيتولى المنصب بالوكالة خلفاً لجون كيلي. إي.بي.إيه

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، أن مدير الميزانية في البيت الأبيض ميك مولفاني، سيتولى منصب كبير الموظفين بالوكالة، خلفاً لجون كيلي، وسط مؤشرات تدل على مكافحة الرئيس لتسمية شخص يملأ هذا المنصب الرئيس.

وقال ترامب في تغريدة «قام ميك بعمل رائع وهو في الإدارة»، مضيفاً «أتطلع إلى العمل معه في هذا المنصب الجديد، بينما نستمر في جعل أميركا عظيمة مجدداً».

وتابع ترامب «جون سيبقى حتى نهاية العام. إنه وطني كبير، وأنا أريد أن أشكره شخصياً على الخدمات التي قدمها».

وترامب الذي تواجه رئاسته الكثير من الاضطرابات القضائية، كان قد أعلن في وقت سابق هذا الشهر أن كيلي، الجنرال السابق في المارينز، سيغادر منصب رئيس إدارة البيت الأبيض.

وكيلي هو الأخير في سلسلة من كبار مساعدي ترامب الذين تركوا العمل بشكل متتابع في البيت الأبيض الذي تعصف فيه المشكلات، وهو وافق على البقاء حتى الثاني من يناير لتجنب ترك الرئيس في وقت حساس.

وعلى الرغم من «الإخطار» المسبق الذي أرسله كيلي قبل أسابيع على مغادرته، إلا أن ترامب بدا كأنه يواجه صعوبات في إيجاد البديل الصحيح.

فقد أعرب نيك آيرز الذي كان الخيار الأول لترامب عن عدم رغبته في المنصب قبل أسبوعين.

وكان يُنظر إلى آيرز، المستشار الجمهوري الشاب، البالغ 36 عاماً، والذي يعمل مساعداً لنائب الرئيس مايك بنس، على أنه البديل المناسب الذي يتماشى مع خطة ترامب بالبدء بالتركيز على حملة إعادة انتخابه عام 2020.

وأعلن أيضاً الجمهوري البارز والحاكم السابق لولاية نيوجيرسي، كريس كريستي، الانسحاب من لائحة المرشحين.

ولم يكن واضحاً على الفور إن كان مولفاني يلائم خطط ترامب الطويلة الأجل، فالرجل عضو مجلس نواب جمهوري محافظ سابق، وهو حالياً رئيس مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض، الذي يشرف على الإنفاق الفيدرالي، ويدير الميزانية الفيدرالية.

طباعة