استقالة رئيس وزراء سريلانكا

استقال رئيس وزراء سريلانكا، ماهيندا راجاباكسا، أمس، بعد سبعة أسابيع من تعيينه وسط أزمة سياسية في البلاد.

ووقّع راجاباكسا، رئيس سريلانكا السابق (2005 - 2015)، الذي اُتّهم بارتكاب جرائم حرب خلال محاولته الناجحة لإنهاء الحرب الأهلية في البلاد، على خطاب الاستقالة بمقره الرسمي في كولومبو.

وفي مقطع مصور جرى تسجيله مسبقاً، ذكر رئيس الوزراء، المنتهية ولايته، أنه تولى المنصب بشكل مؤقت ليمهد الطريق أمام الانتخابات البرلمانية الجديدة، لكن المحكمة العليا ألغت محاولة الدعوة لهذه الانتخابات.

وقال راجاباكسا: «ما نواجهه الآن هو محاولة لحكم البلاد من دون إجراء أي انتخابات».

وأضاف: «سأستقيل من رئاسة الحكومة، وأفسح المجال للرئيس لتشكيل حكومة جديدة».

طباعة