عون: إسرائيل تنتهك سيادة لبنان بمعدل 150 خرقاً شهرياً

أفاد الرئيس اللبناني، العماد ميشال عون، أمس، بأن إسرائيل تواصل انتهاك السيادة اللبنانية، براً وبحراً وجواً، بمعدل 150 خرقاً كل شهر.

وقال عون، خلال استقباله منسقة الأمم المتحدة في لبنان برنيل دالير كارديل، في قصر بعبدا، أمس، إن «لبنان ينتظر التقارير الميدانية التي تعدها قيادة القوات الدولية في الجنوب (يونيفيل)، حول الأنفاق قبالة الحدود الجنوبية، للتأكد ما إذا كانت تجاوزت الخط الأزرق»، مؤكداً أن «لبنان يتابع هذه المسألة بعناية، لئلا تستغلها إسرائيل لتضرب الاستقرار الذي يعيشه الجنوب».

وجدّد عون «التأكيد على التزام لبنان احترام القرار 1701 بحرفيته، في وقت تواصل إسرائيل انتهاك السيادة اللبنانية براً وبحراً وجواً، بمعدل 150 خرقاً كل شهر».

وشدد على أن «لبنان سيعمل ما بوسعه للتعاون مع المجتمع الدولي في النقاط التي أثارها مجلس الأمن خلال اجتماعه الأخير الذي تطرق فيه إلى الوضع في لبنان».

من جهتها، أطلعت كارديل، الرئيس عون على التطورات في الجنوب، وعمل القوات الدولية، والنقاش الذي حصل في مجلس الأمن الدولي في 21 نوفمبر الماضي، حول التقرير عن تطبيق القرار 1701. وأكدت كارديل «استمرار دعم الأمم المتحدة للبنان في المجالات كافة». يذكر أن الجيش الإسرائيلي أعلن الأسبوع الماضي أنه رصد أنفاقاً لـ«حزب الله» تسمح بالتسلل من لبنان إلى إسرائيل، وباشرت إسرائيل القيام بأنشطة جنوب الخط الأزرق، للبحث عن ما يشتبه في أنه أنفاق، في عملية أطلقت عليها اسم عملية «درع الشمال».

طباعة