لبنان: نتائج جهود تشكيل الحكومة ستظهر خلال يومين

«عون» حذّر من «كارثة» إذا باءت جهوده بالفشل. أرشيفية

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس، إن الجهود لحل أزمة تشكيل الحكومة في بلاده، ستؤتي ثمارها خلال اليومين المقبلين.

جاء ذلك، بعد سبعة أشهر من الخلافات السياسية بشأن توزيع الحقائب الوزارية، وبعد يوم واحد من تدخل عون في العملية وتحذيره من «كارثة» إذا باءت جهوده بالفشل.

من جانبه، قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، أمس، إن لبنان سيشكل حكومة جديدة حتماً رغم العقبات.

وأكد باسيل في مؤتمر استثماري في لندن، أن «الشراكة بين الرئيس ورئيس الوزراء إلى جانب التوافق الوطني ستقود حتماً إلى تشكيل حكومة جديدة رغم كل العقبات».

وقال رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، الذي يحضر المؤتمر أيضاً، للصحافيين إنه «متفائل دائماً»، وذلك رداً على سؤال عن آفاق تشكيل الحكومة الجديدة بعد سبعة أشهر من المشاحنات السياسية.

بدوره، نقل النائب علي بزي عن رئيس البرلمان نبيه بري قوله، أمس، إنه متفائل إزاء التوصل لحل قريباً بخصوص أزمة تشكيل الحكومة بعد تدخل الرئيس عون، واصفاً المساعي المبذولة بـ«الجدية».

وكان عون، أكد أول من أمس، أن الصعوبات التي تواجه تشكيل الحكومة لا يمكن حلها «بالطريقة التقليدية» بين رئيس الوزراء المكلف والأحزاب الأخرى، وإنه كان من واجبه المشاركة.

وواجه الاتفاق بشأن تشكيل الحكومة اللبنانية سلسلة من العقبات، إذ سعى الحريري للتوصل إلى اتفاق لتأليف حكومة من 30 وزيراً ينتمون إلى المجموعات المتنافسة من الطوائف المختلفة، لكن لم يتم التوافق حتى الآن.

طباعة