«العموم» البريطاني يصوّت على «اتفاق الخروج» قبل 21 يناير

الاتحاد الأوروبي يعبّر عن صدمته.. ومطالبات للمحافظين برحيل ماي

متظاهرون خارج البرلمان البريطاني يطالبون باستفتاء ثانٍ حول «بريكست». أ.ف.ب

قال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، أمس، إنه «صُدم» من عدم قدرة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، على الحصول على موافقة البرلمان البريطاني، بشأن اتفاق الخروج من الاتحاد الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي، فيما دعا عضو بارز بحزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، تيريزا ماي، إلى «الرحيل عن منصبها».

وأكد «يونكر» أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، أن الاتحاد الأوروبي مستعد لتقديم مزيد من التوضيحات لبريطانيا، بشأن اتفاق الخروج، لكنه لن يعيد التفاوض على المعاهدة أو البروتوكول الخاص بها، المتعلق بالحدود الإيرلندية، مضيفاً: «الاتفاق الذي توصلنا إليه هو أفضل اتفاق، إنه الاتفاق الوحيد الممكن، ليس هناك أي مجال لإعادة التفاوض»، لافتاً إلى أنه سيلتقي «ماي» في بروكسل، وسيكون هناك مجال لتقديم المزيد من التوضيحات والتفسيرات دون فتح اتفاق الخروج.

وأعلن متحدث باسم رئاسة الحكومة البريطانية، أمس، أن اتفاق بريكست بين لندن والاتحاد الأوروبي، سيطرح لتصويت مجلس العموم قبل 21 يناير المقبل، وذلك بعدما تأجل التصويت، أمس.

وأكد العضو البرلماني البارز في حزب المحافظين البريطاني الحاكم، ستيف بيكر، أن «ماي يجب أن ترحل الآن»، وحثّ بقية أعضاء الحزب في البرلمان على إجراء تصويت بحجب الثقة عنها.

وقال «بيكر» لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): «ما أريده اليوم هو أن يدرك أعضاء حزب المحافظين في البرلمان، أننا لم نعد نستطيع المضي بهذا التعثر، ويؤسفني أن أقترح التصويت بحجب الثقة».

وكانت «ماي» قد أرجعت سبب تأجيل التصويت، إلى الانقسامات العميقة في صفوف النواب الذين هدّدوا برفض الاتفاق، موضحة أنها طلبت من حكومتها تسريع الاستعدادات تحسباً للخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، لافتة إلى أنها استمعت إلى المخاوف التي تم التعبير عنها، وهي مستعدة لمناقشتها مع نظرائها الأوروبيين عشية قمة بروكسل غداً وبعد غد.

بدورها، أكدت وزيرة الشؤون الأوروبية في فرنسا ناتالي لوازو، أمس، أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع لندن لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هو «الاتفاق الوحيد الممكن»، والاتحاد يجب أن «يستعدّ لبريكست من دون اتفاق».

وقالت لوازو لدى وصولها إلى اجتماع مع نظرائها في الاتحاد الأوروبي: «نحن قلقون جداً إزاء إرجاء التصويت، قدمنا الكثير من التنازلات للتوصل إلى هذا الاتفاق، ولسنا مسؤولين عن الوضع السياسي البريطاني».

وأضافت: «القادة الأوروبيون سيناقشون هذا الوضع أثناء القمة، ومسؤوليتنا هي الاستعداد لـ(بريكست) من دون اتفاق، أنا قلقة جداً، (بريكست) من دون اتفاق هو خبر سيئ جداً».

طباعة