المحافظون في بريطانيا ينقسمون حول مزاعم ترامب بشأن اتفاق البريكست - الإمارات اليوم

المحافظون في بريطانيا ينقسمون حول مزاعم ترامب بشأن اتفاق البريكست

ترامب: الاتفاق قد يلحق أضراراً بفرص التجارة الحرة عبر الأطلسي. أ.ب

رفض نائب رئيسة الوزراء البريطانية، ديفيد ليدينغتون، أمس، مزاعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأن الاتفاق الذي وافقت عليه من أجل خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي، قد يلحق أضراراً بفرص التجارة الحرة عبر الأطلسي، إلا أن منتقدين للاتفاق قالوا إن ذلك يظهر أن بريطانيا تحتاج إلى «اتفاق أفضل».

وقالت الحكومة البريطانية إن الإعلان السياسي غير الملزم، بشأن علاقة بريطانيا المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي، يسمح لبريطانيا «بتوقيع اتفاقات تجارية مع دول حول العالم، منها الولايات المتحدة».

وقالت الحكومة البريطانية، بعد تعليق ترامب أول من أمس، الذي قال فيه إن الاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكست) «يبدو كصفقة كبيرة للاتحاد الأوروبي»: «إننا نقوم بالفعل بوضع الأساس، من أجل اتفاق طموح مع الولايات المتحدة».

من جانبه، أصر ديفيد ليدينغتون، على أن اتفاق البريكست يسمح لبريطانيا بالتفاوض على صفقات تجارة حرة مع الاقتصادات غير التابعة للاتحاد الأوروبي، خلال فترة انتقالية مدتها 21 شهراً، بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.

إلا أن وزير الدفاع السابق في حكومة ماي، مايكل فالون، قال إنها لا يمكنها أن «تتجاهل» فقط مزاعم ترامب.

طباعة