مقتل 23 في موجة سيول تجتاح العراق.. والحكومة تشكل خلية أزمة - الإمارات اليوم

مقتل 23 في موجة سيول تجتاح العراق.. والحكومة تشكل خلية أزمة

السيول تسببت في نزوح الآلاف من ديارهم في بلدة الشرقاط. من المصدر

أعلن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، أمس، تشكيل خلية أزمة لإنقاذ المحاصرين، جراء السيول التي اجتاحت قضاء الشرقاط، ومناطق الفيضانات، على خلفية الأمطار الغزيرة في محافظة صلاح الدين شمال بغداد،

وتسببت في مقتل 23 شخصاً على الأقل.

وأوضح بيان للحكومة العراقية أن عبدالمهدي «يتابع شخصياً، وبشكل مستمر، تطورات السيول المدمرة التي ضربت قضاء الشرقاط، ومناطق أخرى من محافظتي صلاح الدين ونينوى، وأدت إلى عدد من الوفيات والمفقودين، وانهيار جسر الحورية القريب من قرية الحورية».

وذكر البيان أن رئيس الوزراء وجه «بتشكيل خلية أزمة من قيادة عمليات صلاح الدين، والتشكيلات المدنية كافة في الحكومة المحلية، مدعومة بالمروحيات والآليات الثقيلة للتدخل الفوري، والإشراف المباشر على عمليات الإنقاذ لتقليل الخسائر البشرية والمادية، وتعزيز الدفاعات ضد الزيادة المتوقعة في مناسيب المياه، خلال اليومين المقبلين».

وقال رئيس بلدية الشرقاط، علي الدودح، إن نحو 3000 شخص تشردوا، بعد أن تركوا ديارهم.

وتعرض العراق، أمس، لموجة سيول وفيضانات، على خلفية أمطار غزيرة اجتاحت عدداً من المحافظات، أوقعت في حصيلة أولية 23 قتيلاً، وأكثر من 20 مصاباً وفقدان ثلاثة من عناصر البشمركة الكردية، وغرق أكثر من 800 منزل، وتدمير مدرسة، بالإضافة إلى تجريف الأراضي الزراعية.

 

طباعة