1000 مفقود و71 قتيلاً بحريق «كامب فاير» في كاليفورنيا - الإمارات اليوم

1000 مفقود و71 قتيلاً بحريق «كامب فاير» في كاليفورنيا

البحث عن رفات ضحايا حريق كاليفورنيا. أسوشيتد برس

ارتفع عدد المفقودين جرّاء الحريق المدمّر الذي يجتاح شمال كاليفورنيا إلى أكثر من 1000 شخص، الجمعة الماضي، فيما عثرت فرق الإغاثة على المزيد من الجثث، ليرتفع عدد القتلى إلى 71 شخصاً، فيما توجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى المنطقة المنكوبة، لمعاينة الأضرار ولقاء المتضررين جراء الحريق الذي يطلق عليه اسم «كامب فاير»، والذي أتى على منطقة توازي تقريباً مساحة شيكاغو. وأوضح مسؤول الشرطة في منطقة «بيوت»، كوري هونيا، أن عدد المفقودين ارتفع من 631 شخصاً الخميس إلى 1011 شخصاً، أمس، مع تلقي السلطات المزيد من البلاغات بشأن مفقودين، وبعد مراجعة اتصالات الطوارئ التي وردت عند اندلاع الحريق، لافتاً إلى أن القائمة تتغير بسرعة، ففي تطور إيجابي فإن 329 شخصاً كانوا في عداد المفقودين منذ اندلاع الحريق، أبلغ عن وجودهم أحياء.

وفي مقابلة مع «فوكس نيوز»، أول من أمس، كرّر ترامب توجيه اللوم في اندلاع الحريق لسوء إدارة غابات كاليفورنيا، لكنه أقرّ بأن التغير المناخي ربما أسهم «قليلاً جداً» في ذلك.

وقالت السلطات إن حريق «كامب فاير» أتى على 59 ألف هكتار من الأراضي، وبحلول أول من أمس، كان قد تم احتواؤه بنسبة 50%، كما تم إجلاء 47 ألفاً و200 شخص في أعقاب الحريق، فيما يقيم نحو 1200 في مراكز إيواء.

ويلف الضباب الدخاني المنطقة، وتعلو سحبه الكثيفة جسر غولدن غايت المشهور، وقالت السلطات إنها تتوقع أن تبقى نوعية الهواء رديئة حتى اليوم، مع ترقب ارتفاع سرعة الرياح، ويتوقع خبراء الأرصاد أن تتساقط الأمطار اعتباراً من الأربعاء المقبل، ما سيساعد آلافاً من رجال الإطفاء على مكافحة الحرائق. وينصب التركيز الآن على بلدة باراديس التي يسكن فيها العديد من المتقاعدين الذين لم يتمكنوا من الخروج في الوقت المناسب، ويقوم مئات المسعفين، ومعهم الكلاب المدربة، بعمليات بحث مضنية في كل منزل.

طباعة