قرقاش: رفض مشروع وقف مبيعات أسلحة للبحرين يؤكد التزام أميركا بأمن الخليج - الإمارات اليوم

قرقاش: رفض مشروع وقف مبيعات أسلحة للبحرين يؤكد التزام أميركا بأمن الخليج

قرقاش: قرار مجلس الشيوخ الأميركي مؤشر إيجابي في ظل التدخلات الإيرانية. أرشيفية

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش، أن رفض مجلس الشيوخ الأميركي قرار وقف مبيعات أسلحة للبحرين مؤشر إيجابي في ظل التدخلات الإيرانية، ويؤكد التزام أميركا بأمن الخليج العربي.

وقال قرقاش، في تغريدة عبر حسابه على «تويتر»: «رفض مجلس الشيوخ الأميركي وبأغلبية كبيرة، مشروع قرار وقف مبيعات أسلحة للبحرين، مؤشر إيجابي حول الأولويات الاستراتيجية في واشنطن في ظل التدخلات الإيرانية، بعيداً عن الخطاب العاطفي والاستهداف السياسي. الرفض في حد ذاته قرار يؤكد الالتزام بأمن الخليج العربي».

وفي المنامة رحبت وزارة خارجية مملكة البحرين برفض مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قرار وقف مبيعات أسلحة إلى المملكة، مؤكدة أن هذه الخطوة المهمة تنسجم تماماً مع طبيعة العلاقات التاريخية والقوية التي تربط بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأميركية، وما تتميز به الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين من تنوع وتطور يخدم مصالح البلدين وأمن المنطقة.

وأعربت الوزارة عن تقديرها لهذا الموقف الإيجابي الداعم لأمن مملكة البحرين ولسياسة الولايات المتحدة الأميركية في الالتزام بأمن الخليج العربي ومحاربة الإرهاب، والتصدي للممارسات والأنشطة كافة التي تستهدف تقويض الأمن والسلم في المنطقة، وجددت موقفها الثابت المتضامن مع الولايات المتحدة في ما تبذله من جهود وما تتخذه من مبادرات من أجل استتباب الأمن والسلام على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد رفض تشريعاً لوقف مبيعات أسلحة تبلغ قيمتها 300 مليون دولار للبحرين، ورفض المشرعون دعوة من النائب الجمهوري عن ولاية كنتاكي راند بول بهذا الصدد.

 

طباعة