الآلاف يحتجون في رام الله ضد قانون الضمان الاجتماعي - الإمارات اليوم

الآلاف يحتجون في رام الله ضد قانون الضمان الاجتماعي

تظاهر آلاف الفلسطينيين، أمس، قرب مقر رئاسة الوزراء ضد قانون الضمان الاجتماعي، رغم دعوة الرئيس محمود عباس، أول من أمس، الأطراف كافة إلى الحوار من أجل تعديل القانون.

وقد تطرق عباس في كلمته التي ألقاها، أول من أمس، بمناسبة الذكرى الرابعة لرحيل الزعيم ياسر عرفات، إلى القانون قائلاً «فكرنا كيف نحمي حقوق عمالنا وصغار الكسبة والفقراء، وهذا موجود في كل بلاد الدنيا».

وأضاف «هناك ملاحظات كثيرة عليه، وهذا حق لأنه ليس قرآناً، فيمكن أن يحصل خطأ لا بد من تصحيحه، لذلك قلنا لأصحاب العلاقة تعالوا إلى حوار لنسمع ملاحظاتكم ومواقفكم ونأخذها بعين الاعتبار، وعندما نصل الى نقاط لا بد من تعديلها تعدل، وعندما يتم التعديل يكون ذلك بمفعول رجعي».

غير أن العمال الذين أعلنوا قبل أيام عن موعد التظاهر أمس لم يطالبوا بتعديل القانون مثلما دعاهم الرئيس عباس، وإنما لإلغائه، وهتف العشرات «يسقط يسقط الضمان».

وندد عدد آخر من العمال بسياسات الحكومة واتهموها بسرقة مدخراتهم من خلال تطبيق هذا القانون.

ولم تقتصر الهتافات ضد الحكومة وإنما شملت اتحاد العمال أيضاً.

 

طباعة