قرقاش: مجابهة السلوك الإيراني يقوّي الاستقرار في المنطقة - الإمارات اليوم

قرقاش: مجابهة السلوك الإيراني يقوّي الاستقرار في المنطقة

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، أن القيم التي صاغت شعب الإمارات وصاغت علاقاته مع العالم هي قيم الشيخ زايد، التي تتمثل بالاعتدال والتسامح والتعاون والتعاطف والتفاؤل، مشدداً على أن هذه القيم تجسدت في حيوية دولة الإمارات وتحولها إلى مركز اقتصادي وإعلامي وتكنولوجي في الإقليم.

وأشار قرقاش – في كلمته الافتتاحية صباح اليوم لملتقى أبوظبي الاستراتيجي الخامس، الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات – إلى أن المنطقة تمر باضطرابات وتحديات غير مسبوقة، موضحاً أن الإمارات تنطلق في مجابهة هذه التحديات من مبادئ أساسية هي احترام السيادة والتعددية والتعاون ودعم الاستقرار.

وقال: «هناك مجموعة عناصر تقوي الاستقرار في المنطقة، أولها الحاجة إلى تحالف عربي لمعالجة التحديات الأمنية القائمة، وهذا التحالف لابد من أن يرتكز على السعودية ومصر  لدورهما القيادي بالمنطقة، كما يعد مجلس التعاون الخليجي لاعباً رئيساً في هذا التحالف، بينما العنصر الثاني لدعم الاستقرار هو احترام السيادة الوطنية وإنهاء التدخل في شؤون الآخرين، وهذا يتطلب مجابهة سلوك إيران الداعم للميليشيات والمزعزع لأمن الدول»، مؤكداً أن دولة الإمارات تدعم سياسة الرئيس الأميركي ترامب تجاه إيران.

وأضاف: «من عناصر الاستقرار في المنطقة مواجهة مهددات الأمن النابعة من الإرهابيين، ولئن شهدنا في الفترة الأخيرة نجاحات مهمة في محاربة (داعش) بالعراق وسورية، والحوثيين في اليمن، إلا أن النجاح الكامل يقتضي أيضاً إحراز تقدم في مجابهة فكر التطرف».
 

طباعة