السبسي للشاهد: لستُ ساعي بريد ويجب احترام مكانة الرئيس - الإمارات اليوم

السبسي للشاهد: لستُ ساعي بريد ويجب احترام مكانة الرئيس

السبسي اتهم الشاهد بالتسرع وعدم احترام عدد من المسائل الإجرائية. أ.ف.ب

أعرب الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، أمس، عن استيائه من الآلية التي انتهجها رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، خلال التعديل الحكومي الأخير، مؤكداً على ضرورة «احترام مقام الرئاسة».

وقال الرئيس التونسي، في مؤتمر صحافي، إنه غير موافق على النهج الذي اعتمده رئيس الحكومة في التعديل الوزاري الأخير، وأعلن رفضه مجدداً الإجراءات التي توخاها الشاهد لدى إعلانه التعديل الوزاري.

وأردف السبسي قائلاً إن نهج الشاهد «اتسم بالتسرع، ولم يحترم عدداً من المسائل الإجرائية، وتم بطريقة غير جيدة»، معبراً عن استيائه من ذلك، حسب ما نقلت وكالة الأنباء التونسية.

وأضاف أن التعديل بات من مسؤولية مجلس النواب، الذي له صلاحية منح الحكومة الجديدة الثقة، واعتبر أن دوره في هذه المسألة ليس «ساعي بريد»، كما يروج له البعض، قائلاً في هذا السياق: «أنا رجل دولة والوحيد المنتخب من قبل الشعب».

وكان يوسف الشاهد أعلن، الاثنين الماضي، تعديلاً موسعاً شمل 13 حقيبة وزارية، وخمسة مناصب لكتّاب دولة برتبة وزير، ليمهد بذلك لصعود الحكومة الـ10 منذ بدء الانتقال السياسي عام 2011.

لكن السبسي أعلن رفضه التعديل الوزاري بدعوى عدم التشاور معه، ورفضه الإجراءات التي اتبعها الشاهد.

وأكد السبسي، أن لا خلاف شخصياً بينه وبين رئيس الحكومة، مضيفاً «أنا رئيس الدولة وعليه احترام الموقع». وأوضح «يجب على رئيس الوزراء بكل ما يقرره أن يُعلم رئيس الدولة، لكن ما جرى في مسألة التعديل الحكومي لم يكن كذلك». كما شدّد على أن مهمته تسيير عمل الحكومة، وليس العمل على عرقلتها. وقال السبسي: «على الرأي العام أن يعي أن في تونس دولة قائمة، تمشي وفق القوانين والدستور».

طباعة