رشيدة الفلسطينية وإلهان الصومالية أول مسلمتين تدخلان الكونغرس - الإمارات اليوم

رشيدة الفلسطينية وإلهان الصومالية أول مسلمتين تدخلان الكونغرس

صورة

بعد 12 عاماً من تولي المسلم، كيث إيليسون، مقعداً في الكونغرس، أصبحت رشيدة طليب وإلهان عمر أول امرأتين مسلمتين تدخلان مجلس النواب الأميركي، بعد فوزهما في انتخابات منتصف الولاية 2018.

رشيدة طليب (42 عاماً)، هي محامية من أصول فلسطينية، ولدت في ديترويت لأبوين مهاجرين فلسطينيين، وفازت بمقعد في مجلس النواب عن ولاية ميشيغان.

رشيدة هي أكبر إخوتها الـ14، وفي 2008 أصبحت أول امرأة مسلمة تدخل برلمان ميشيغان المحلي. وقالت رشيدة في مقابلة مع شبكة «إيه بي سي» في أغسطس الماضي: «أنا مرشحة بسبب الظلم، ولأن أبنائي يتساءلون حول هويتهم كمسلمين».

وتتخذ رشيدة طليب مواقف معارِضة للرئيس دونالد ترامب وحزبه الجمهوري، وخلال الحملة الرئاسية عام 2016، انتقدت بشدة سلوك ترامب حيال النساء.

أما إلهان عمر فهي لاجئة محجبة من الصومال (36 عاماً)، وأصبحت عضواً في مجلس النواب عن ولاية مينيسوتا، خلفاً لكيث إيليسون، الذي كان أيضاً أول نائب أسود ومسلم في الكونغرس.

تضفو على إلهان صورة امرأة سياسية تقدمية، فهي تؤيد مجانية التعليم الجامعي، وتأمين مساكن للجميع، وإصلاح القضاء الجنائي.

وفرت هذه الشابة من بلدها الصومال في سن الثامنة، وبعدما أمضت أربع سنوات بمخيم لاجئين في كينيا، استقرت عائلتها أخيراً عام 1997 في مينيسوتا، حيث تعيش جالية كبرى من دول القرن الإفريقي.

وفي 2016، فازت بمقعد نيابي في ولايتها الصناعية، حيث تعيش جالية صومالية كبيرة هناك، وهي معارضة لسياسة الهجرة المتشددة التي يعتمدها ترامب.

 

طباعة