الشرطة المصرية تقتل 19 إرهابياً من خلية هجوم أقباط المنيا - الإمارات اليوم

الشرطة المصرية تقتل 19 إرهابياً من خلية هجوم أقباط المنيا

أعلنت وزارة الداخلية المصرية في بيان، أمس، أن قوات الشرطة قتلت 19 إرهابياً من خلية نفذت هجوماً مسلحاً على حافلتين تقلان أقباطاً، أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 18 آخرين بمحافظة المنيا جنوب القاهرة، الجمعة الماضي.

وقالت الوزارة إنه عقب وقوع حادث المنيا، تم تشكيل مجموعات عمل ميدانية وفنية، بمشاركة قطاعات الوزارة المعنية، ووضع خطة بحث اعتمدت على جمع المعلومات، وتتبع خط سير هروب الجناة، والاستعانة في ذلك بوسائل التقنية الحديثة، وتمشيط أماكن تردد وتمركز العناصر المشتبه فيها، خصوصاً الواقعة بالمناطق النائية، التي يتخذها هؤلاء العناصر ملاذاً للاختفاء والانطلاق لتنفيذ مخططاتهم العدائية.

وأضافت أن معلومات قطاع الأمن الوطني كشفت عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية، وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث بإحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا، واتخاذها مأوى لهم بعيداً عن الرصد الأمني.

وقالت إنه تمت مداهمة المنطقة، وحال اتخاذ إجراءات حصار المنطقة قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات، ما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وعقب انتهاء المواجهة القتالية تبين أنها أسفرت عن مقتل 19 من العناصر الإرهابية يجري تحديدهم.

وأضاف البيان أن القوات عثرت في الموقع على بنادق آلية، وبنادق خرطوش، ومسدسات، وكمية من الطلقات النارية، ووسائل إعاشة، وأوراق تنظيمية.

وفي وقت لاحق، ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، نقلاً عن وزارة الداخلية قولها إنها تستكمل حالياً عمليات البحث لضبط العناصر الهاربة المتورطة في الهجوم.

ولم يذكر بيان الوزارة إلى أي جماعة متشددة ينتمي المسلحون الذين قُتلوا، لكن صوراً مرفقة أظهرت صورة علم يستخدمه تنظيم «داعش» الإرهابي داخل خيمة في موقع المداهمة.

وكان «داعش» أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف حافلتين للأقباط قرب دير الأنبا صموئيل المعترف في المنيا على بعد 260 كيلومتراً إلى الجنوب من القاهرة.

ومن بين القتلى ضحايا الهجوم ستة أفراد من العائلة واحدة.

طباعة