الإمارات تؤكد موقفها الثابت بشأن وحدة العراق وسيادته - الإمارات اليوم

القبيسي ترحب بتوجه بغداد لتطوير العلاقات مع المحيط العربي

الإمارات تؤكد موقفها الثابت بشأن وحدة العراق وسيادته

القبيسي بحثت مع الحبلوسي إعادة الإعمار في العراق. وام

أكدت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، موقف دولة الإمارات الثابت بشأن وحدة العراق وسيادته على كامل أراضيه، ورفض أي تدخلات خارجية، مرحّبة بتوجه رئيس البرلمان والقيادات العراقية الجديدة لتطوير علاقاتها مع محيطها العربي، من أجل عراق عربي قوي وسط أشقائه، معربة عن ثقتها بقدرة المؤسسات الوطنية العراقية على تجاوز جميع العقبات. وجاءت تصريحات القبيسي خلال استقبالها رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، والوفد المرافق له، في مقر المجلس الوطني في أبوظبي، أمس، حيث أشادت بعمق علاقات التعاون التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين، وقدمت التهاني إلى الحلبوسي لفوزه برئاسة البرلمان. وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية والاستثمارية، وإعادة الإعمار في العراق، مع تأكيد أهمية التعاون البرلماني بين المجلسين، بتبادل الزيارات والخبرات بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، في ظل ما تشهده المنطقة من تطورات، وما يتطلبه ذلك من توحيد للمواقف والتوجهات حيال مختلف القضايا.

وناقش الجانبان عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتي من أبرزها تطوير وتفعيل الدبلوماسية البرلمانية.

كما تطرق اللقاء إلى آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، والجهود الرامية إلى مواجهة الإرهاب والتطرف والفكر الضال، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وإثارة الفتن من خلال دعم الميليشيات المسلحة، والسعي إلى حل مختلف القضايا بالجهود الدبلوماسية والحلول السياسية، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم. وأكدا أهمية التعاون الدولي للتصدي للجماعات الإرهابية، واتخاذ تدابير شاملة لمحاربتها من خلال استراتيجية واضحة وموحدة، وضرورة مضاعفة الجهود للتصدي لها بشكل فوري وفعّال، والتأكيد على نبذ الإرهاب والتطرف بأشكاله وصوره كافة، ومهما كانت دوافعه ومبرراته، وأياً كان مصدره. وأكدت القبيسي حرص المجلس الوطني الاتحادي على تعزيز التعاون، وتقديم أي دعم وخبرات في المجال البرلماني، ومد جسور التعاون، وأن يلعب المجلس أي دور على صعيد علاقاته القوية مع مختلف البرلمانات والمجموعات الجيوسياسية في الاتحادات البرلمانية لا سيما الدولية، مشيرة إلى أن المجلس يستثمر علاقاته مع مختلف المؤسسات البرلمانية لمصلحة القضايا الوطنية والدول العربية والإسلامية. وشددت على أهمية إنشاء لجنة صداقة برلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب العراقي، للبناء على العلاقات القائمة والمتطورة بين البلدين في مختلف المجالات، وللتنسيق خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية من خلال الدبلوماسية البرلمانية، ولمواكبة الدبلوماسية الرسمية، وتوجهات البلدين وتطوير العلاقات في مختلف المجالات.

من جانبه، أكد الحلبوسي حرص بلاده على تعزيز مختلف العلاقات الثنائية مع الإمارات لاسيما الاقتصادية، مشيراً إلى أن أمام العراق تحديات كبيرة تتمثل في إعادة الإعمار، وجذب الاستثمار، والنهوض بالاقتصاد الوطني. وقال إن الإمارات كانت دائماً داعمة للعراق، ولم نستغرب هذا منها، لأنها تقف دائماً إلى جانب الأشقاء العرب وفي مختلف الظروف، مثمناً جهودها في دعم العراق في حربه ضد الإرهاب ودعم جهود إعادة الاستقرار. ووجه الحلبوسي الدعوة إلى القبيسي لزيارة العراق، لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، وسبل تعزيز التعاون والتنسيق في المجال البرلماني، لما للزيارات من إسهام في توحيد المواقف في المحافل البرلمانية على الصعيدين العربي والدولي.

طباعة