"النواب" يرفض خطة ترامب لإلغاء جنسية مواليد أميركا - الإمارات اليوم

"النواب" يرفض خطة ترامب لإلغاء جنسية مواليد أميركا

أعلن رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان، رفضه خطة رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب لإنهاء منح الجنسية لمن يولدون في أميركا، قائلا له: "لا تستطيع أن تفعل ذلك"؛ بحسب ما ذكر موقع "بيزنس إنسايدر".

أضاف رايان في مقابلة مع محطة إذاعية في كنتاكي موجها حديثه لترامب: "من الواضح أنك لا تستطيع أن تفعل ذلك، لا يمكنك إنهاء الجنسية عند الميلاد بأمر تنفيذي، ولم نحبذ ذلك عندما حاول أوباما تغيير قوانين الهجرة من خلال الإجراءات التنفيذية".

وتابع: "بوضوح.. أنا مؤمن بإتباع النص الأساسي للدستور، وأعتقد في هذه الحالة أن التعديل الرابع عشر واضح جدا، وسيتضمن ذلك الإلغاء عملية دستورية طويلة جدا جدا."

وفي ذات الوقت، أشار رايان إلى أنه يتفق مع ترامب في وجوب معالجة "الهجرة غير الشرعية"، لكنه رأى أن ذلك يمكن أن يتحقق بشكل أفضل من خلال تأمين الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وتعديل قوانين الهجرة.

وقال محامي الهجرة في مدينة بوفالو بولاية نيويورك الأميركية، ماثيو كولكين: "إن ترامب لا يملك أي سلطة لتعديل الدستور من خلال أمر تنفيذي، وبالتأكيد لا يمكنه فعل ذلك من خلال تغريدة".

وأعلن السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، أحد أقرب حلفاء ترامب في الكونغرس، أنه سيقدم تشريعات مماثلة للنظام التنفيذي الذي اقترحه ترامب، قائلا: "كنت دائما أؤيد الإصلاح الشامل للهجرة، وفي نفس الوقت القضاء على المواطنة الجنسية".

وكان ترامب قد أعلن في مقابلة مع موقع "axios" الأمريكي الإخباري نشرت، أمس الثلاثاء، إن إدارته تعمل على إنهاء منح الجنسية لمن يولدون في الولايات المتحدة.

وأوضح ترامب أنه يعمل مع مستشار قانوني لوضع حد لهذه الممارسة الموجودة منذ عام 1968، وتنص على منح الجنسية تلقائيا لأي شخص يولد داخل الأراضي الأميركية.

وقال ترامب: "نحن البلد الوحيد في العالم الذي يأتي فيه الشخص ويولد له طفل فيصبح الطفل بشكل أساسي من مواطني الولايات المتحدة لمدة 85 سنة مع كل هذه الامتيازات".

وتابع: "إنه أمر سخيف ويجب أن ينتهي، إننا في الطريق إلى ذلك وسيحدث بأمر تنفيذي".

يذكر أنه خلافا لما قاله ترامب، هناك العديد من البلدان التي تمنح الجنسية بلا قيود لمن يولدون بها، من بينها كندا والمكسيك.

ومن الجدير بالذكر أن الأطفال المولودين في الولايات المتحدة يحصلون حاليا على الجنسية بغض النظر عن وضع والديهم.

 

طباعة