انتحارية تونس.. جامعية ترعى الغنم - الإمارات اليوم

انتحارية تونس.. جامعية ترعى الغنم

جثمان الانتحارية ممدداً على الأرض عقب التفجير. الإمارات اليوم

أعلنت النيابة العامة التونسية لمكافحة الإرهاب، اليوم، أن الشابة التي فجّرت نفسها، أول من أمس، بالقرب من دورية أمنية في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية، تحمل شهادة جامعية إلا أنها عاطلة عن العمل.

وأوضح الناطق باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليتي، أن الانتحارية منى قبلة التي كانت في الثلاثين من عمرها كانت تحمل شهادة جامعية في الأعمال باللغة الانجليزية، إلا أنها ليست معروفة على أنها متطرفة من جانب القضاء.

وأفادت وسائل إعلام تونسية أنها لم تجد يوماً عملاً في هذا المجال لكنها كانت تعمل أحياناً كراعية غنم لمساعدة عائلتها.

وأشار السليتي إلى أن الانتحارية هي من منطقة المهدية في شرق تونس، مضيفاً أنه لم يتم توقيف أي شخص حتى الآن في إطار التحقيق الذي فُتح حول الاعتداء.

طباعة