نتنياهو يزور سلطنة عمان للمرة الأولى ويلتقي السلطان قابوس - الإمارات اليوم

نتنياهو يزور سلطنة عمان للمرة الأولى ويلتقي السلطان قابوس

قابوس يستقبل نتنياهو في بيت البركة. رويترز

استقبل سلطان عمان السلطان قابوس بن سعيد، أمس، في بيت البركة، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حسبما أفادت وكالة الأنباء العمانية.

ووفق الوكالة تم بحث السبل الكفيلة بالدفع بعملية السلام في الشرق الأوسط، ومناقشة بعض القضايا التي تحظى بالاهتمام المشترك وبما يخدم الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكان السلطان قابوس قد تباحث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مسقط الأسبوع الماضي سبل دفع عملية السلام، وتحريك القضية الفلسطينية وإعادتها للمشهد العربي والدولي بعد خفوت أحدثته تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة والعالم.

من جهته، نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد أن أنهى، زيارة لسلطنة عمان هي الأولى من نوعها، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» صوراً من الزيارة وكتب معلّقاً: «عاد رئيس الوزراء نتنياهو وزوجته قبل قليل إلى إسرائيل في ختام زيارة رسمية قاما بها إلى سلطنة عُمان، حيث التقى رئيس الوزراء السلطان قابوس بن سعيد. هذا ووجه السلطان قابوس دعوة إلى رئيس الوزراء نتنياهو وزوجته للقيام بهذه الزيارة في ختام اتصالات مطولة أجريت بين البلدين».

وشارك في الزيارة حسب «العربية نت» كل من رئيس الموساد يوسي كوهين، ومستشار رئيس الوزراء الإسرائيلي لشؤون الأمن القومي ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات، ومدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية يوفال روتيم، ورئيس ديوان رئيس الوزراء يؤاف هوروفيتس، والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء العميد أفي بلوت.

وهذه الزيارة الثانية، لرئيس وزراء إسرائيلي لعُمان، حيث سبق أن زارها عام 1994 إسحاق رابين. كما استضاف رئيس الوزراء السابق شمعون بيريز، عام 1995 وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي في القدس. وحتى الآن، لا توجد علاقات دبلوماسية بين البلدين، إلا أنهما وقّعا في يناير، 1996، اتفاقاً حول افتتاح متبادل لمكاتب تمثيل تجارية، ولكن العلاقات جُمدت رسمياً مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية في أكتوبر 2000.

طباعة