ترامب: تفسيرات الرياض جديرة بالثقة وخطوة أولى مهمّة - الإمارات اليوم

إشادات دولية بالإجراءات السعودية في «قضية خاشقجي»

ترامب: تفسيرات الرياض جديرة بالثقة وخطوة أولى مهمّة

ترامب دعا أخيراً إلى عدم استباق الأحداث في قضية خاشقجي. أ.ف.ب

أشاد عدد من الدول والمؤسسات بالقرارات والإجراءات التي اتخذتها القيادة السعودية بشأن الواقعة التي أودت بحياة المواطن السعودي جمال خاشقجي في تركيا.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تصريحات صحافية، أمس، إنّه يعتبر التفسيرات التي قدّمتها الرياض، لملابسات مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي «جديرة بالثقة وخطوة أولى مهمّة».

وكان ترامب قد دعا، الأسبوع الماضي، إلى عدم استباق الأحداث في قضية خاشقجي، حتى تتضح الحقائق، وقال: «أعتقد أننا يجب أن نعرف ما حدث أولاً، وينبغي على العالم ألا يدين أحداً قبل معرفة جميع الحقائق».

وأصدرت مملكة البحرين بياناً أشادت فيه بالاهتمام الكبير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، لأجل إرساء العدل والإنصاف وكشف الحقائق بكل نزاهة وموضوعية، وهو ما تجسد في التوجيهات الحكيمة والقرارات الملكية السديدة والفورية بشأن قضية خاشقجي، والتي تؤكد أن المملكة العربية السعودية الشقيقة كانت وستبقى دولة العدالة والقيم والمبادئ التي تكفل تطبيق القانون على الجميع دون استثناء.

وقال البيان: «إذ تشدّد مملكة البحرين على أن المملكة العربية السعودية بما لها من مكانة إقليمية ودولية عالية، وما لديها من مقومات كبيرة، وما لها من إسهامات نبيلة ستظل أساس الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، فإنها تجدد موقفها المتضامن بقوة مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من مواقف وإجراءات، ورفضها التام لكل ما يمس أمنها وسيادتها واستقرارها».

وثمنت جمهورية مصر العربية، نتائج التحقيقات الأولية في قضية خاشقجي التي أصدرها النائب العام بالمملكة، مؤكدة أن الإجراءات القضائية التي تقوم بها حكومة المملكة ستحسم بالأدلة القاطعة حقائق ما جرى، وتقطع الطريق على أية محاولة لتسييس القضية بغرض استهداف المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها، أمس، إن هذه الخطوة تبرهن على حرص والتزام المملكة بالتوصل إلى حقيقة هذا الحادث واتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة تجاه الأشخاص المتورطين فيه، وهو الأمر الذي يؤكد التزام المملكة بمتابعة مسار التحقيقات بشكل شفاف، وفي إطار من القانون بما يكفل الكشف عن الحقيقة كاملة.

وأوضحت أن القرارات والإجراءات الحاسمة والشجاعة التي اتخذها خادم الحرمين الشريفين بهذا الشأن، تتسق مع التوجه المعهود له نحو احترام مبادئ القانون وتطبيق العدالة النافذة.

وأشادت دولة فلسطين بالتوجيهات والقرارات التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين لتأكيد إرساء العدل والإنصاف والحقائق والقانون، وأكدت أن المملكة العربية السعودية ستبقى دولة العدالة والقيم والمبادئ.

من جانبها، قالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، إن التوجيهات والقرارات التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين وجاءت إثر الحادث المؤسف الذي أودى بحياة المواطن جمال خاشقجي، تأتي انطلاقاً مما تأسست عليه المملكة من تحقيق العدل والمساواة وفق الشريعة الإسلامية بمحاسبة أي متجاوز أو مقصر كائناً من كان.

وأعرب المجلس الأعلى لرابطة العالم الإسلامي باسم الشعوب الإسلامية، عن تضامنه الكامل مع المملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً، مُدِيناً المحاولات اليائسة التي تستهدف المملكة من قِبَل لفيف المتربصين، مؤكداً أن استقرار المملكة وأمنها بالنسبة للعالم الإسلامي خط أحمر.

- مصر: الإجراءات التي تقوم بها المملكة تقطع  الطريق على أية محاولة لتسييس القضية.

- البحرين: السعودية ستظل أساس الأمن  والاستقرار في المنطقة والعالم.

طباعة