بتمرين «الضغط».. رئيس وزراء إثيوبيا يمتص غضب جنود محتجين

أثارت لقطات فيديو، اليوم، تظهر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أثناء ممارسة تمرين رياضي «الضغط» لتهدئة الجنود المتظاهرين، ثم دعوتهم لتناول العشاء، الدهشة في أنحاء أثيوبيا.

وتجمع حوالى 240 جنديا، أمس، خارج مكتب أبي للاحتجاج على تدني الأجور، مما تسبب في إثارة قلق بالعاصمة. ثم خرج الزعيم الإصلاحي ليقابل الجنود بنفسه، ووعد بالتعامل مع مخاوفهم.

وأظهر الفيديو الذي تم تداوله عبر الإنترنت أن رئيس الوزراء انضم إلى القوات أثناء ممارسة تمرين الضغط الرياضي.

ولم يكن من الممكن التفكير في مثل هذا المشهد في ظل بعض القادة السابقين لأثيوبيا، حيث اعتبرت جماعات حقوقية العديد منهم قمعيين.

وقال رئيس لجنة الشرطة الفيدرالية الإثيوبية زينو جمال لوكالة الأنباء الألمانية مساء أمس إن رئيس الوزراء وعد في نهاية اليوم بمقابلة المحتجين في وقت قريب للاستماع إلى شكاواهم.

ومنذ قدومه إلى السلطة، قام أبي بإطلاق سراح عدد كبير من السجناء السياسيين، ورفع الحظر المفروض على جماعات المعارضة، وأرسى السلام مع إريتريا المجاورة.