8 قتلى بهجوم انتحاري على تجمع انتخابي في أفغانستان - الإمارات اليوم

8 قتلى بهجوم انتحاري على تجمع انتخابي في أفغانستان

قال مسؤولون أفغان، إن هجوماً انتحارياً وقع بتجمع انتخابي في الجنوب أمس، وأدى إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل وإصابة 10 آخرين.

ووقع الهجوم في لشكركاه عاصمة إقليم هلمند على حدود باكستان، الذي شهد بعضاً من أعنف المعارك خلال تمرد حركة طالبان.

وقال عضو مجلس الإقليم الحاج عبدالأحد سلطانزوي، إن هجوم لشكركاه وقع في مكتب المرشح للانتخابات صالح محمد أتشيكزاي، أثناء تجمع عدد من مؤيديه. وذكر مسؤول حكومي أن المرشح صالح أصيب في الهجوم.

على صعيد آخر، ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تقرير أمس، أن الصراعات الدائرة في أفغانستان تسببت في نزوح نحو 250 ألف شخص بأنحاء الدولة حتى الآن هذا العام.

ووفقاً للتقرير، نزح إجمالي 249 ألفاً و233 شخصاً داخلياً جراء الصراعات في الفترة من أول يناير وحتى السابع من أكتوبر الجاري، من بينهم 88 ألف شخص منذ يوليو.

وفي الأسبوع الماضي، نزح أكثر من 28 ألفاً و400 شخص في مناطق شمال وشمال شرق أفغانستان. ونزح نحو 25 ألفاً من هؤلاء من ثلاث مناطق فقط في إقليم تخار، وفقاً للأمم المتحدة.

ونزح ما لا يقل عن 1400 شخص من إقليمي غزني وباكتيكا في الأسبوع الماضي.

وسجل إقليم كونار أيضاً نزوح عدد كبير من الأشخاص أخيراً، حيث ترك ما لا يقل عن 1000 شخص ديارهم وفروا إلى أماكن أكثر أماناً، وفقاً للتقرير.

وفي الفترة من ‏يناير حتى بداية ‏أكتوبر عام 2017، نزح 325 ألف شخص تقريباً بسبب الصراع في أفغانستان. وفي عام 2017 بالكامل، بلغ العدد 445 ألف شخص.

وأشار التقرير إلى أن هناك نحو 216 ألف أفغاني نزحوا بسبب الجفاف الشديد، ولا سيما في غرب أفغانستان.


الأمم المتحدة: نزوح 250 ألف شخص في أفغانستان جراء الصراعات.

طباعة