قمة مرتقبة بين ترامب و«كيم».. وتقدّم في مباحثات «نزع النووي» - الإمارات اليوم

«بومبيو» يزور الكوريتين لبحث تنفيذ اتفاقات سنغافورة

قمة مرتقبة بين ترامب و«كيم».. وتقدّم في مباحثات «نزع النووي»

بومبيو نشر على «تويتر» صورته مع «كيم» ووصف الرحلة بالجيدة. تويتر

أجرى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، محادثات استمرت ساعتين مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، في بيونغ يانغ، أمس، وقال إن الجانبين يواصلان إحراز تقدم صوب نزع السلاح النووي، فيما أعلنت رئاسة كوريا الجنوبية أن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية توافقتا على عقد قمة ثانية بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ونظيره الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في أقرب وقت، وقال بومبيو إن الجانبين سيواصلان مشاوراتهما لتحديد مكان وموعد اللقاء الجديد.

وبعد فترة وجيزة من وصوله إلى كوريا الجنوبية عقب زيارة الشمال، أمس، نشر بومبيو على «تويتر» صورة له وهو يسير برفقة كيم، وقال: «قمت برحلة جيدة إلى بيونغ يانغ للقاء الرئيس كيم، ونواصل إحراز تقدم بشأن الاتفاقات التي توصلت إليها قمة سنغافورة.. شكراً لاستضافتي أنا وفريقي».

وأفادت تقارير صحافية بأن كيم التقى بومبيو لنحو ساعتين، تناولا خلالهما الغداء في دار الضيافة الرسمية في بايغواون التي تعني «حديقة الـ100 زهرة».

وكان من المقرر أن يقوم بومبيو بهذه الزيارة القصيرة، وهي رابعة زياراته لكوريا الشمالية، منذ مارس الماضي، في أواخر أغسطس، لكنها تأجلت في اللحظة الأخيرة بتوجيهات من ترامب الذي برر التأجيل بعدم إحراز تقدم.

وقال كيم، عبر مترجم، لدى جلوسه إلى طاولة الغداء مع بومبيو «إنه يوم رائع جداً يبشر بمستقبل جيد للدولتين»، ورد بومبيو: «شكراً لك على الاستضافة، الرئيس ترامب يرسل لك تحياته، لقد حظينا بنهار ناجح جداً، لذلك شكراً لك، وأنا أتطلع للوقت الذي سنقضيه هنا على الغداء أيضاً».

وكان كيم قد تعهد خلال اجتماعه مع ترامب، في 12 يونيو بسنغافورة، بالعمل على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي، لكن الخطوات التي اتخذتها بيونغ يانغ، منذ ذلك الحين، لم تفِ بمتطلبات واشنطن الخاصة باتخاذ خطوات لا رجعة فيها للتخلي عن ترسانة أسلحتها، بما يشمل الإفصاح عن كل منشآتها النووية والصاروخية.

كيم عن لقاء بومبيو:

يوم رائع يبشر بمستقبل

جيد للدولتين.

طباعة