حلف «الأطلسي» يطالب روسيا بوقف الهجمات الإلكترونية على الغرب - الإمارات اليوم

حلف «الأطلسي» يطالب روسيا بوقف الهجمات الإلكترونية على الغرب

حثّ أمين عام حلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، روسيا على التوقف عن «نمطها السلوكي الطائش»، وذلك بعد الكشف عن أن هولندا طردت أربعة جواسيس روس، على خلفية محاولة لشن هجمات إلكترونية، وكذلك اتهامات بريطانية مشابهة.

وقال ستولتنبرغ في بيان: «على روسيا وقف نمطها السلوكي الطائش، بما في ذلك استخدام القوة ضد جيرانها، ومحاولة التدخل في العمليات الانتخابية، وحملات التضليل الإعلامي الواسعة النطاق».

وأضاف: «الحلفاء في (الناتو) متضامنون مع قرار الحكومتين الهولندية والبريطانية، بمواجهة روسيا بمحاولاتها الصارخة لتقويض القانون والمؤسسات الدولية».

وجاءت تصريحات ستولتنبرغ خلال اجتماع لوزراء دفاع الحلف في بروكسل جرى خلاله بحث قضايا عدة.

وخلال الاجتماع، أطلع مسؤولون هولنديون نظراءهم الأوروبيين على أحدث ما تم الكشف عنه، ومن بينه محاولة الجواسيس الروس شنّ هجوم على منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

ويأتي الإعلان الهولندي مع اتهام بريطانيا روسيا بوقوفها خلف سلسلة من الهجمات المعلوماتية على عدد من الهيئات المدنية حول العالم.

واتهمت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، ونظيرها الهولندي مارك روتي، أمس، روسيا بالاستخفاف بالقيم العالمية، من خلال سعيها إلى قرصنة المؤسسات العالمية، مثل منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، ومقرها لاهاي.

وقالت وزيرة الدفاع الهولندية أنك بايليفيلد، أمس، إن هولندا طردت أربعة جواسيس من أراضيها في أبريل الماضي، بسبب محاولتهم القيام بهجوم إلكتروني.

وأحبطت السلطات محاولة روسية لقرصنة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية ومقرها لاهاي.

من جهتها، نسبت وكالة الإعلام الروسية إلى مصدر بوزارة الخارجية قوله أمس، إن المزاعم الهولندية بشأن محاولة روسية اختراق موقع منظمة حظر الأسلحة الكيماوية سخيفة.

ونسبت الوكالة إلى مصدر لم تنشر اسمه، قوله «لم يحدث أي هجوم»، مضيفاً أن المزاعم سببها حملة غربية ضد روسيا.

وأضاف: «نحن جزء من كل هياكل المنظمة، فلماذا سنخترقها؟ لدينا القدرة على الدخول، وشبكتها بالكامل مفتوحة لنا، هذه سخافات أخرى».

طباعة