«معصوم» يسلم بُرهم صالح رئاسة العراق - الإمارات اليوم

«معصوم» يسلم بُرهم صالح رئاسة العراق

بُرهم صالح خلال مراسم تسليم السلطة في بغداد. أ.ف.ب

سلّم الرئيس العراقي المنتهية ولايته، فؤاد معصوم، السلطة لخليفته، برهم صالح، في احتفال رسمي بقصر السلام الرئاسي في بغداد، أمس، واستُقبل صالح استقبالاً رسمياً عند وصوله للقصر، حيث التقى مع معصوم لفترة وجيزة.

وانتخب البرلمان العراقي السياسي الكردي المخضرم، بعد أن استمرت حالة الجمود السياسي لأشهر، وذلك بموافقة 219 عضواً من أعضاء البرلمان، وعددهم 329.

ويمهل الدستور العراقي الرئيس 15 يوماً لدعوة مرشح أكبر كتلة برلمانية إلى تشكيل حكومة، لكن صالح، البالغ من العمر 58 عاماً، اختار أن يفعل ذلك بعد أقل من ساعتين من انتخابه، وكلف عادل عبدالمهدي (76 عاماً) بتشكيل الحكومة، وأمام عبدالمهدي الآن 30 يوماً لتشكيل حكومة وعرضها على البرلمان للمصادقة عليها.

وتعهد صالح، أثناء أدائه اليمين، بحماية وحدة العراق وسلامته، فيما عبر رئيس الوزراء العراقي المكلف، عادل عبدالمهدي، عن تقديره وشكره لرئيس الوزراء المنتهية ولايته، حيدر العبادي. وكتب عبدالمهدي في حسابه على موقع «فيس بوك»، مخاطباً العبادي: «أدعو العلي القدير أن يوفقنا لمواصلة المسيرة التي تحملتم عبء قيادتها خلال الأربع سنوات الماضية، بكل صعوباتها ونجاحاتها، واعياً ثقل المسؤولية، التي سأحتاج فيها يقيناً إلى دعمكم ومشورتكم لكي ننجز المهام لما فيه تعزيز أمن البلاد، وتوفير الخدمات والحياة الكريمة لشعبنا المضحي الشجاع». وكان العبادي هنأ عبدالمهدي على تكليفه بتشكيل الحكومة، ونجح العبادي خلال ولايته في قيادة البلاد لاستعادة جميع المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم «داعش» الإرهابي، إلى أن أعلن، نهاية العام الماضي، القضاء على تنظيم «داعش» عسكرياً في البلاد.

طباعة