الإمارات في اليمن.. يد تحمي وأخرى تُغيث - الإمارات اليوم

الإمارات في اليمن.. يد تحمي وأخرى تُغيث

فيما يقف رجال القوات المسلحة الإماراتية حاملين أرواحهم على أكفهم، جنباً إلى جنب مع أشقائهم في قوات التحالف العربي لدعم الشرعية، دفاعاً عن أهل اليمن وأرضه، يقوم إخوانهم في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ومختلف جهات الإغاثة التابعة للدولة، بدور إنساني وإغاثي وتنموي في مختلف المجالات، هادفين إلى تخفيف معاناة الأشقاء في اليمن، جراء ما تمارسه ميليشيات الحوثي الإرهابية، التابعة لإيران، من انتهاكات وتجويع ضد أهل البلد، خصوصاً الأطفال والنساء.

للإطلاع على الغرافيك ، يرجى الضغط على هذا الرابط.

.. إنهما يدان تمدهما دولة الإمارات إلى اليمن الشقيق، يد تحمي البشر والأرض من عدو غاشم لا يعرف معنى الإنسانية، وأخرى تغيث المتضررين من ذلك العدو والمحتاجين، وتذهب إليهم بالخير أينما كانوا.

أربع سنوات من العطاء حملتها أيادي الخير الإماراتية في اليمن، نحاول أن نرصدها ونلقي الضوء أيضاً على المساعدات الإماراتية في محافظة الحديدة، التي تجري فيها حالياً معركة فاصلة لتحريرها.

يوماً ما سيتحرر اليمن وتعود السعادة لأهله، وستبقى دماء الشهداء التي روت الأرض، وما قدمته أيادي الخير، ذكرى تنبض بالحياة ولن ينساها الجميع.

طباعة