موسكو تكشف حجم خسائرها البشرية والمادية في سورية - الإمارات اليوم

موسكو تكشف حجم خسائرها البشرية والمادية في سورية

أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور بونداريف أن حصيلة القتلى في صفوف القوات الروسية العاملة في سورية بلغت 112 عسكريا خلال 3 أعوام.

جاءت تصريحات بونداريف بمناسبة مرور ثلاثة أعوام على إطلاق العملية العسكرية الروسية في سورية.

وقال المسؤول إن نصف الخسائر الروسية البشرية جاءت جراء تحطم طائرتي "إن-26" و"إل-20".، مشيرا إلى أن القوات الروسية تكبدت خسارة 8 طائرات و7 طائرات هيلوكوبتر ومدرعتي نقل جنود.

ومقارنة بالخسائر الروسية في الحرب في أفغانستان، أكد بونداريف أن الخسائر بلغت في الأعوام الثلاث الأولى نحو 4800 عسكري، وعلى الأقل 60 دبابة و400 مدرعة و15 طائرة و97 مروحية.

ولقي 15 عسكريا روسيا كانوا على متن طائرة الاستطلاع "إيل-20" مصرعهم جراء إسقاطها من قبل الدفاعات الجوية السورية قبل أسبوعين فوق المتوسط.

كما تحطمت طائرة نقل روسية من طراز "إن-26" في مارس من هذا العام أثناء محاولة هبوطها في قاعدة حميميم الجوية، مما أدى لمقتل مقتل 39 عسكريا روسيا على متنها.

طباعة