أميركا تتهم الصين بالتنمر بسبب إعلانات دعائية - الإمارات اليوم

أميركا تتهم الصين بالتنمر بسبب إعلانات دعائية

اتهم السفير الأميركي لدى الصين تيري برانستاد، أمس، بكين باستخدام الصحف الأميركية في نشر دعاية بعد أسبوع من نشر صحيفة صينية ملحقاً إعلانياً من أربع صفحات في صحيفة أميركية يومية يتحدث عن المزايا المتبادلة للتجارة بين البلدين.

وقال السفير الأميركي لدى الصين، إن بكين أضرت بمصالح العاملين والمزارعين ورجال الأعمال الأميركيين.

وكتب السفير في مقال رأي في صحيفة «دي موين رجيستر»، يقول إن الصين «تزيد الآن من تنمرها هذا بنشر إعلانات مدفوعة الأجر في دي موين رجيستر». في حين قال إن «واحدة من أبرز الصحف الصينية» رفضت عرضاً بنشر مقاله لكنه لم يذكر اسم الصحيفة. وأشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يوم الأربعاء إلى الملحق المدفوع الأجر للصحيفة الصينية المنشور في صحيفة (دي موين رجيستر) الأكثر مبيعاً في ولاية أيوا، بعدما اتهم الصين بالسعي للتدخل في انتخابات الكونغرس المقررة يوم السادس من نوفمبر، وتنفي الصين هذا الاتهام. وقال مسؤولون أميركيون لـ«رويترز» إن اتهام ترامب للصين بمحاولة التدخل في انتخابات الكونغرس يمثل مرحلة جديدة في حملة متصاعدة تشنها واشنطن للضغط على الصين. ومن المعتاد أن تنشر حكومات أجنبية إعلانات مدفوعة الأجر للترويج لتجارتها، لكن بكين وواشنطن تخوضان حالياً حرباً تجارية متصاعدة شملت فرض تعريفات جمركية على واردات كل منهما.

 

طباعة