تحقيق أممي في الأعمال الوحشية ضد الروهينغا - الإمارات اليوم

تحقيق أممي في الأعمال الوحشية ضد الروهينغا

قرّر مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، أن يقوم فريق جديد من محققي الأمم المتحدة، بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، بجمع أدلة عن الأعمال الوحشية التي تم ارتكابها ضد أقلية الروهينغا في ميانمار. وقرر المجلس الأممي فتح التحقيق بعدما وجد تقرير حديث للأمم المتحدة، أخيراً، أدلة على إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية، تم ارتكابها بحق الأقلية المسلمة التي تم طردها من ميانمار. وقال مجلس حقوق الإنسان في قرار، وضعت مسودته دول أوروبية وإسلامية، إن المحققين سوف «يعدون ملفات لتسهيل وتسريع بدء إجراءات جنائية نزيهة ومستقلة».

طباعة