قرقاش: الإمارات سبّاقة في ملف مكافحة التطرف والإرهاب - الإمارات اليوم

قرقاش: الإمارات سبّاقة في ملف مكافحة التطرف والإرهاب

قرقاش أكد أن رؤية الإمارات حول خطر الإرهاب محل تقدير دولي. وام

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، إن الإمارات كانت سباقة في ملف مكافحة التطرف والإرهاب، وتعتبر رؤيتها حول هذا الخطر محل تقدير دولي.

جاء تصريح قرقاش خلال مشاركته في الاجتماع الوزاري التاسع للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، الذي عقد في نيويورك على هامش اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث هدف الاجتماع، الذي ترأسه كل من وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ووزير الخارجية في مملكة هولندا ستيف بلوك، إلى تسليط الضوء على مبادرات المنتدى على المستويين الوطني والإقليمي، وإنجازاته ومبادراته المستقبلية، إضافة إلى مناقشة أولويات المنتدى في مجال مكافحة الإرهاب.

وأضاف قرقاش أن مكافحة الإمارات للتطرف والإرهاب بدأت مبكراً، وعبر قراءة واضحة لأبعاد هذا الخطر، واستشرافه في محله، وقد تبعتها خطوات متدرجة ومدروسة أسهمت في حماية المجتمع والوطن والمنطقة بأسرها.

وناقش المنتدى عدداً من الموضوعات المتعلقة بمكافحة الإرهاب، من أبرزها أساليب وممارسات منع وردع الإرهاب الداخلي، والتدخل والاستجابة لمواجهته، وأفضل الممارسات العالمية المعروفة في مجال مواجهة عائلات المقاتلين الإرهابيين الأجانب، كما تطرق الاجتماع إلى مناقشة العلاقة والروابط بين الجريمة المنظمة والعابرة للحدود وبين الإرهاب.

ويعد المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب غير رسمي وسياسياً ومتعدد الأطراف، ويعمل على تطوير وتعزيز نهج طويل الأجل في مكافحه الإرهاب والتطرف العنيف.

من جهة أخرى، التقى الدكتور أنور قرقاش وزير دولة في الإكوادور، خوان سيباستيان رولدان، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك، والمطروحة على جدول أعمال الأمم المتحدة.

وفي وقت لاحق، التقى الدكتور أنور قرقاش، رئيس مؤسسة سياسات مجتمع آسيا، كيفن رود، حيث تم بحث آفاق التعاون بين الطرفين، إضافة إلى عدد من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

طباعة